الأخبار العاجلة
الرئيسية / الأخبار الجهوية / أزيلال: اختتام مهرجان أزيلال….ذر للرماد في العيون

أزيلال: اختتام مهرجان أزيلال….ذر للرماد في العيون

    ذ.محمد الشتاشني

  سيسدل الستار اليوم على مهرجان فنون الاطلس الدورة الثامنة تحت شعار”الفنون الشعبية موروث تقافي حضاري للتعايش بين الشعوب” وبهذا تكون هذه الدورة قد استنفدت كل فقراتها ، وقد شارك في هذه الدورة ثلة من الفنانين جاؤا من مختلف المناطق المغربية ،إضافة إلى الفرق الفلكلورية المحلية  ، وقد حج للمهرجان جمهور غفير من مختلف الأعمار  والفئات ومن مختلف المناطق المتاخمة للمدينة .

      والمتتبع للشارع الأزيلالي يرى تباين آراء السكان بين مرحب ورافض للمهرجان، حيث رأت  الفئة الأولى أن المهرجان يشكل فرصة للترويح عن النفس والاستمتاع بالموروث الثقافي للمنطقة ؛ كما يشكل رافعة أساسية للتعريف بالمنطقة وما تزخر به من مؤهلات طبيعية  ، كما يعتبر دعامة لاقتصاد المنطقة من حيث الرواج الذي يخلقه وكذا عدد ليالي المبيت في الفنادق ودور الضيافة.

      واختارت الفئة الثانية رفض تنظيم المهرجان حيث تعالت أصواتهم على مواقع التواصل الإجتماعي منددين برفض الفكرة بدعوى أنه جاء ليحجب صيحات شباب المنطقة التي ما فتئت تدعو الى رفع الإقصاء والتهميش وايجاد فرص للشغل وأن مثل هذه المبادرات تصرف فيها الملايين من الدراهم  كان من الاحرى أن تصرف وتستتمر في مشاريع تعود بالنفع على سكان المنطقة حيث ينطبق عليها قول الشاعر :

تموت الأســـد في الغابات جوعا       ولحم الضأن يرمى للكـــلاب

       بين هذا وذاك  لا أرى عييا في تنظيم المهرجان ؛ ولكن العيب كل العيب أن لا تعطى نفس الأهمية التي خصصت للمهرجان  لباقي الأنشطة الأخرى ، وخاصة المجالات الإقتصادية والإجتماعية التي تشكل عصب عيش السكان علما انها منطقة ريفية تعج بالمشاكل كالفقر والهشاشة الإجتماعية وغياب تام  للبنية التحتية من طرقات وإنارة والماء الصالح للشرب ، حيث تزداد المعاناة والازمات مع كل فصل شتاء بارد ، فأروني أيها المسؤولون والمنتخبون ماذا أعددتم لرفع الظلم والتهميش عن منطقة أقل ما يقال عنها أنها قاسية…؟

 

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email

عن admin

باحث في الحوار الديني والحضاري كاتب صحفي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*