الأخبار العاجلة
الرئيسية / الأخبار الجهوية /

ميدلت : عامل إقليم ميدلت ما زال يواكب الوضع بميدلت بعد الزلزال الذي عرفته المنطقة.

ميدلت : عامل إقليم ميدلت ما زال يواكب الوضع بميدلت بعد الزلزال الذي عرفته المنطقة.

لازال عامل اقليم ميدلت يواكب ميدانيا حالة الساكنة المتضرر من الزلزال الذي ضرب ضواحي ميدلت حيث لازالت الساكنة تعيش على وقع الهزة الأرضية القوية التي ضربت صباح ومساء اليوم الأحد 17 نونبر 2019  المنطقة متسببة في أضرار على مستوى المباني ولم تخلف اي خسائر في الارواح ولا المواشي.

مما استدعى تدخل كل المصالح تحت اشراف العامل لتنصيب الخيم وتزويد الساكنة المتضررة بالاغطية لمواجهة موجة البرد التي تعرفها المنطقة وعدم المخاطرة بارواح الاطفال والعجزة بالمبيت بالعراء ، عقب حدوث هزات إرتدادية أخرى، خوفا من سقوط المباني التي تضررت.

من جهتهم صرح العديد من الساكنة بارتياحهم للزيارة الميدانية التي ترأسها السيد العامل للمنطقة مند الساعات الاولى للهزة الارضية الى غاية منتصف ليلة الاحد 17 نونبر 2019 ، وذلك للوقوف على كل الاجراءات ومساندة الساكنة مما تعرفه من هزات ارتدادية، ومعاينة واحصاء عدد المنازل والاسر المتضررة، لتسريع وتيرة الاصلاحات وعودة الحياة الطبيعية للساكنة و التعجيل باصلاح المدرسة لإنقاد السنة الدراسية للمتمدرسين.


وفي تصريح لبعض السكان لجريدة تادلا بريس  أن الساكنة تستغرب غياب رئيس الجهة او احد نوابه للمنطقة وتقديم مساعدات مادية ومعنوية لهم، وخصوصا وان المنطقة  تعرف فقرا مدقعا، وازداد تدهورا كبيرا ليصبح الوضع كارثي بعد الهزة الارضية التي وصلت الى 5,3على سلم ريختر.
والسؤال المطروح من جل ساكنة المنطقة:  ماهو سبب غياب الجهة في كل الكوارث التي اصابت المنطقة ؟ وللاشارة فلقد غابت الجهة اثناء فاجعة الراشيدية امام استنكار هيئات المجتمع بجهة درعة تافيلات .

مراسلة جريدة تادلا بريس 

أسماء . ع

Print Friendly, PDF & Email

عن admin

باحث في الحوار الديني والحضاري كاتب صحفي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*