الأخبار العاجلة
الرئيسية / افتتاحية /

التعديل الحكومي القادم وشرط الكفاءة

التعديل الحكومي القادم وشرط الكفاءة

ما زال المغاربة ينتظرون التعديل الحكومي القادم الذي أمر به الملك في خطاب العرش لسنة 2019.   ؛ والذي من أجله استقبل جلالته رئيس الحكومة لإستفساره حول تفعيل هذه التوجيهات الواردة في الخطاب الملكي .

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه بحدة قوية  هل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني المكلف بالتعديل الحكومي هو أصلا يتمع بالكفاءة المطلوبة؟؟ هل هذا الشخص له القدرة والجرأة الكافية لإختيار الكفاءات بعيدا عن الحزبية الضيقة والولاءات ؟؟؟

الشيء الذي يعتبر من عاشر المستحيلات، وخصوصا وأن رئيس الحكومة أبان وبجدارة واستحقاق عن عدم كفاءته لتدبير الشأن العام الوطني أو الخارجي ، سواء عندما كان وزيرا للخارجية أو كرئيس حكومةحاليا .

فكيف لرئيس الحكومة أن تكون له كفاءة وهو في الأصل لا يتوفر على نظرة تنموية شاملة للدولة؛ وعلى سبيل المثال لا الحصر افتقاده لبرنامج عام ومتكامل للتكوين المهني؛ ورغم التكليف الملكي والمهلة الزمنية التي منحت له لإعداد البرنامج لم يتمكن من ذلك.

كيف لرئيس حكومة أن تكون له كفاءة وهو غير قادر على تنزيل مضامين الدستور لسنة 2011 ، الذي ينص على ربط المسؤولية بالمحاسبة، وتقارير ادريس جطو تؤكد بالواضح والملموس وبالأرقام تورط وزراء حكومته في الفساد المالي.

كيف لرئيس حكومة أن تكون له كفاءة وحكومته لم تحقق أدنى تقدم تنموي، وأغرقت البلاد في الديون الخارجية، التي تصرف في اقتناء السيارات الفارهة والتبذير والاختلاس واكبر دليل على ذلك فضيحة وزيره في التجهيز.

كيف لرئيس حكومة أن تكون له كفاءة وجميع القطاعات عرفت وما زالت تعرف تدنيا وتدهورا خطيرا ، مثل القطاع الصحي والتعليمي والاجتماعي والاقتصادي ….الخ ناهيك عن ارتفاع نسبة البطالة والفضائح الجنسية لبعض وزراءه وخصوصا الوزير لكبيدة .

لذلك من المفروض ان يقال كفى؛ الشعب سئم من هذا الاستهتار السياسي لحزب يستغل الدين في السياسة ، فعلى رئيس الحكومة أن يرحل ويستقيل، وأن يعترف بعدم كفاءته ، وأن يتم تقديمه للمحاسبة هو وكل الوزراء الذبن شملهم تقرير المجلس الأعلى للحسابات .

العثماني لم يعد صالحا لهذه المرحلة وليس بكفء لتدبير المرحلة السياسية القادمة. كما أنه وجب محاكمة الوزراء الفاسدين والمسؤولين المتورطين في ملفات الفساد.

وليس أخيرا لا للإفلات من المحاسبة وتقديم الفاسدين للقضاء.

Print Friendly, PDF & Email

عن admin

باحث في الحوار الديني والحضاري كاتب صحفي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*