الأخبار العاجلة
الرئيسية / الأخبار الجهوية /

غياب الدعم المالي و المحتضنين عقبة أمام مشاركة أول فريق نسائي مغربي في رالي المغرب الدولي.

غياب الدعم المالي و المحتضنين عقبة أمام مشاركة أول فريق نسائي مغربي في رالي المغرب الدولي.

تطمح سائقة الراليات، المغربية سعاد مقتدري و ملاحتها فردوس لخوض منافسات النسخة العشرين من رالي المغرب الدولي و تمثيل الراية الوطنية في هذا الحدث الرياضي الدولي، الذي سينطلق يوم ثالث أكتوبر المقبل من مدينة فاس بمشاركة أهم الأسماء العالمية، باعتباره أهم رالي كروس كونتري عالمي بعد رالي دكار الشهير، كما يعد الجولة الأخيرة من كأس العالم للراليات الصحراوية المنظم من طرف الجامعة الدولية لسباق السيارات

للتذكير فقد سبق للمغربية سعاد مقتدري أن شاركت في النسخة الفارطة من الرالي، حيث تمكنت من إكمال السباق مع البطلة التونسية هند الشاوش و الدخول في مركز مشرف، الأمر الذي مكنها من إكتساب الخبرة و الاحتكاك بأهم متسابقي الراليات الصحراوية.إلا أنه ما يميز مشاركتها المرتقبة هاته السنة، هو اعتمادها على ملاحة مغربية، ليشكلان بذلك أول فريق مغربي نسوي في تاريخ هذا الرالي العريق.

و بالرغم من الاستعدادات التي أجرتها سعاد كخوضها لسباقين اعداديين (محاميد إكسبريس و مروكو اكسبريس) منتصف هاته السنة، بمنطقة محاميد الغزلان و مباشرتها لتداريب إضافية خلال هذا الشهر . فإن طموحها و مشاركتها يبقيان رهينين بحصولها على دعم من طرف المحتضنين و كذا باقي الجهات المعنية.

عن ذلك، تحدثت سعاد قائلة: “حبي لوطني و شغفي برياضة الراليات، هو ما دفعني للتباري و ثمثيل المغرب أمام 31 جنسية خلال نسخة العام الماضي من رالي المغرب، حيث تكمنت من إنهاء السباق في مركز مشرف. أما هاته السنة إنشاء الله، فهدفي هو المشاركة برفقة ملاحة مغربية، لنكون بذلك أول فريق نسائي مغربي يشارك في تاريخ رالي المغرب ! بيد أنه لتحقيق هاته الغاية، نحتاج لدعم مادي من طرف المحتضنين و الجهات المعنية، الأمر الذي لم يتحقق لحد الساعة. “

Print Friendly, PDF & Email

عن admin

باحث في الحوار الديني والحضاري كاتب صحفي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*