الأخبار العاجلة
الرئيسية / الصحة /

الفوضى في حافلة “أسفار البشيري” وانعدام احترام حقوق المسافرين في غياب تطبيق القانون .

الفوضى في حافلة “أسفار البشيري” وانعدام احترام حقوق المسافرين في غياب تطبيق القانون .

 

الفوضى وخرق القانون هي الميزة التي تميز حافلات نقل المسافرين، بحيث يسيطر قانون الغاب وفرض قانون الامر الواقع في تحد سافر وخطير لحقوق المسافر الذي يؤدي ثمن تذكرة سفره مقابل مقعد وراحة تامة أثناء الرحلة.

والغريب في الأمر أن هذه الفوضى بدأت تعم حتى حافلات نقل المسافرين من الجيل الجديد، والأمر يتعلق بحافلة ” أسفار البشيري ” الرابطة بين مدينة فاس ومراكش ، والتي تعرف اليوم الخميس 07 نونبر 2019 وعلى الساعة : 15h : 00، وعلى مستوى منطقتي اولاد عياد وواد العبيد تكديسا للمسافرين بها، والأغرب من ذلك حتى أمتعة المتسوقين من عربات صغيرة وسلع.

الشيء الذي خلق حالة من الفوضى ورفس المسافرين والتضييق عليهم وهم بمقاعدهم، ورغم شكاية المسافرين إلا أن مساعد سائق  الحافلة لم يأبه إلى ذلك وإلى شكايات المسافرين، فارضا سياسة الأمر الواقع، مخيرا في ذلك المسافرين المحتجين بين قبول هذا الأمر أو النزول من الحافلة . كما ان المسافرين المحتجين تعرضوا لإعتداءات لفظية من طرف المتسوقين.

والسؤال المطروح: هل أصحاب حافلة ” أسفار البشيري ” يقبلون بهذا الأمر المشين الذي يحدث بحافلاتهم التي تتميز بخصائص تجلب إليها المسافرين ؟

كما أن بعض المسافرين يتساءلون عن دور رجال الدرك الملكي في مراقبة ما يحدث داخل حافلات نقل المسافرين، وخصوصا العدد القانوني  للمسافرين الذي تم تجاوزه، وكذلك الأمتعة التي حملت داخل الحافلة في تواجد شنطة الأمتعة، ولا سيما أن هذه الحافلة مرت من نقطة تفتيش بمدارة واد العبيد ابزو. والحافلة المذكورة لا تزال على حالتها في طريقها إلى قلعة السراغة ومراكش .

Print Friendly, PDF & Email

عن admin

باحث في الحوار الديني والحضاري كاتب صحفي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*