الأخبار العاجلة
الرئيسية / الأخبار الجهوية /

خريبكة و أبي الجعد…مصالح الأمن تواصل حربها على تجار المخدرات… عمليات نوعية تطيح ببارونيين من تجار المخدرات وتحد من نشاط عدد من المروجين.

خريبكة و أبي الجعد…مصالح الأمن تواصل حربها على تجار المخدرات… عمليات نوعية تطيح ببارونيين من تجار المخدرات وتحد من نشاط عدد من المروجين.

خريبكة و أبي الجعد…مصالح الأمن تواصل حربها على تجار المخدرات… عمليات نوعية تطيح ببارونيين من تجار المخدرات وتحد من نشاط عدد من المروجين.

علمت الجريدة من بعض مصادر محلية، أن عناصر الشرطة بكل من مدينتي خريبكة وأبي الجعد قامت مؤخرات بعمليات أمنية نوعية مكنت من إيقاف مجموعة من الأشخاص والإطاحة ببارونيين من تجار المخدرات وصفتهما مصادر مطلعة بأنهما صيد ثمين وضربة قاضية من شأنها أن تحد من ترويج المخدرات بالجهة.

وفي التفاصيل أوضحت مصادرنا أن عناصر الشرطة القضائية بمدينة خريبكة أوقعت بالمشتبه فيه الأول بعد سلسلة من عمليات المراقبة والترصد متلبسا بحيازة وترويج مخدر الكوكايين، وضبطت بحوزته كمية من المخدر المذكور عبارة عن كبسولات، وبعد البحث معه اعترف للمحققين بتفاصيل أنشطه الإجرامية، كما اعترف لهم أيضا بمزوده الرئيسي الذي كان يمده بهذه الممنوعات، وهي المعلومات التي قادت تحريات عناصر شرطة خريبكة لتطيح بعناصر هذه الشبكة الإجرامية التي تهاوت عناصرها تباعا وتكللت في الأخير بإيقاف رأسها المدبير، كما مكنت أيضا من حجز كمية من مخدر الكوكايين ومعدات إلكترونية للوزن وهواتف نقالة بالإضافة لسيارة نفعية كانت تستعمل من قبل المتورط الرئيسي في تنقلاته وتجارته.

إلى ذلك أشارت نفس المصادر أن شرطة أبي الجعد ضربت هي الأخرى بقوة بمنطقة فرياط بجماعة حد بني بتاو الواقعة بضواحي المدينة وحصلت على صيد ثمين بعدما أوقفت أحد أخطر مروجي المخدرات بالمنطقة كان يتخذ من هذا دوار ملاذا لترويج ممنوعاته مستغلا طبيعة المنطقة المعروفة بتضاريسها الصعبة وأشجارها الكثيفة.

وحسب نفس المصادر، فقد تم الإيقاع بالمعني بالأمر بعد خطة محكمة كللت بإيقافه رغم مقاومته الشرسة أملا في الفرار، لكن إصرار ومهنية واستماتة العناصر الأمنية حالت دون ذلك، هذا وقد أسفرت عملية التفتيش عن حجز أزيد من نصف كيلوغرام من مخدر الشيرا، وكميات مهمة من الكيف، بالإضافة لمبلغ مالي فاق العشرة آلاف درهم وأسلحة بيضاء.

وقد خلفت هذه العمليات التي قام بها رجال الحموشي بالمدينتين استحسان الساكنة التي ثمنت عاليا مجهودات عناصر الشرطة في التصدي للجريمة ولكل ما من شأنه أن يكون وراء ارتكاب بعض الأفعال الإجرامية.

Print Friendly, PDF & Email

عن admin

باحث في الحوار الديني والحضاري كاتب صحفي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*