الأخبار العاجلة
الرئيسية / أخبار /

بتي ملال، فم اودي : فضيحة عدم تقديم مساعدة طبيية لشخص هو في حاجة اليها، تنضاف ضحية جديدة إلى السجل الاسود لرئيس الجماعة الترابية لفم أودي

بتي ملال، فم اودي : فضيحة عدم تقديم مساعدة طبيية لشخص هو في حاجة اليها، تنضاف ضحية جديدة إلى السجل الاسود لرئيس الجماعة الترابية لفم أودي

 بتي ملال، فم اودي : فضيحة عدم تقديم مساعدة طبيية لشخص هو في حاجة اليها، تنضاف ضحية جديدة إلى السجل الاسود لرئيس الجماعة الترابية لفم أودي

فضائح الجماعة الترابية لفم أودي لا تنتهي ، وما تزال تتناسل يوميا دون الحد منها وخصوصا المرتبطة بحقوق ساكنة الجماعة ومصالحها، ورغم الوقفات الاحتجاجية التي نظمها حزب النهضة والفضيلة أمام مقر الجماعة لا تزال الحالة كما هي عليه ومن دون تغيير يشهد، مما يدل أن سيادة رئيس الجماعة الترابية لفم أودي صاحب التوجه الإسلامي ينهج سياسة الانتقام من المنطقة التي لها تاريخ عريق في الصراع القبلي بين دوار الرئيس وايت بوجو .

ومن فضائح رئيس الجماعة الترابية لفم اودي ببني ملال والتي انضافت الى تاريخه الاسود في تدبير هذه الجماعة ضحية جديدة لفضت انفاسها صباح يوم السبت 11 يوليوز 2020 على الساعة الثانية والنصف صباحا، ضحية جديدة خلفت وراءها ابن وبنت ، ضحية جديدة في عنفوان شبابها لا تتجاوز سن الثانية والثلاثين سنة . ضحية جديدة ذنبها الوحيد انها ليست ابنة البلد ، كما يروج له ويشاع بين ابناء المنطقة ويغديه اكثر سيادة رئيس الجماعة الترابية لفم اودي ، ذنبها انها ” Oride tin tmazirte ” يعني برانية ايها المسؤولون ، ذنبها انها سكنت بمنطقة مازال اهلها يميزون بين اهل البلد والقادمين من خارجها، ويا للهول ان رئيس الجماعة هو اكثر ممن تعشش في فكره هذه الافكار ، افكار الميز العنصري والتمييز بين الناس وحتى بين اهل البلد ايضا هذا ابن ايت فلان ، وهذا ابن ايت فلان .

الضحية خديجة اعزيم رحمة الله عليها تنضاف الى جانب الضحية المصطفى كنشيش ، لكونهما لم تقدم اليهما المساعدات الطبية الضرورية في الحال، والذي يعد جريمة نكراء ورئيس الجماعة الترابية لفم أودي هو المسؤول الأول عن ذلك، لكونه اسند مهمة سيارة الاسعاف الى غير اهلها ، اسند سيارة الاسعاف الى شخص استقدمه من داخل اروقة الحالة المدنية من جماعة اخرى لإرضاء توجهه السياسي ، اسند سيارة الاسعاف الى من يستغلها كوسيلة نقل له من سكناه باولاد عياد ببني ملال الى مقر عمله بفم اودي، اسند سيارة الاسعاف الى شخص ينعدم فيه الضمير الانساني والذي يتعمد بإطفاء هاتفه عن المرضى وعن مسؤوليه، اسند سيارة الاسعاف لموظف عديم المسؤولية يتغيب عن عمله كلما سنحت له الفرصة بذلك.

الضحية خديجة اعزيم استغاثت بسيارة الاسعاف يوم الجمعة 10 يوليوز 2020 على الساعة الثانية عشرة زوالا وخمسة واربعون دقيقة ، فكانت استغاثتها صرخة في واد ، والغريب في الامر ان كاتبة الرئيس انكرت وجود سيارة الاسعاف ولا يعلم سبب انكارها لذلك ، اهي غطاء مفضوع على موظف الجماعة الغائب سائق سيارة الاسعاف ؟ ام ماذا ؟؟ ليكتشف بان سيارة الاسعاف مركونة بمرآب الجعاعة والموظف غائب ، ورغم جميع الاتصالات من طرف نائب الرئيس لم يجب الموظف السائق ، لكونه أغلق الهاتف حتى على مسؤوليه بالجماعة.

وأمام هذه الوضعية اتصل الكاتب الجهوي وعضو الامانة العامة لحزب النهضة والفضيلة برئيس دائرة بني ملال ، الذي ربط الاتصال على الفور مشكورا برئيس جماعة اولاد امبارك الذي ارسل سيارة الاسعاف في حينها وتم نقل الضحية الى مستشفى السرطان بجماعة اولاد امبارك، الا ان في صباح يوم السبت اشتد عليها المرض وتدهورت حالتها الصحية امان غياب تقظيم نساعدة طبية وننها سيارة الاسعاف لتلفض انفاسها الاخيرة الى باريها. رافعة شكواها الى العلي القدير. 

والغريب في الامر ان سيارة الاسعاف تستعمل في قضاء المصالح الشخصية وعلى حساب الجماعة ومن دون حسيب ولا رقيب ، وتستعمل في احضار الفطور والخضر ، ويستعملها بعض الموظفين المحسوبين على رؤوس الاصابع والموالين لرئيس الجماعة الترابية لفم اودي امام مرآى ومسمع منه وبمباركته . وتستغل كوسيلة تنقل بين مقر العمل وسكنى الموظف الموكلة اليه.

والاغرب منه ان الجماعة الترابية لفم أودي تعرف فائضا ملحوظا في عدد الموظفين مما جعل بعضهم شبحا لا تعرف مهمته داخل الجماعة وخصوصا الموظف عفوا العون المعروف بمهمته الثانية والخاصة بالسمسرة في البقع العشوائية،  الكثير التنقل والتجوال على سيارة الجماعة الاولى لقضاء مهمته الثانية. كما ان هناك تقني معروف بالولائم بمطاعم محطات البنزين على حساب المقاولين وكل من له مصلحة داخل الجماعة ، والذي يقضي جل وقته خارج مقر الجماعة الترابية لفم اودي.

والمعروف بهذه الجماعة ان العديد من الموظفين وخصوصا الموالين لسيادة الرئيس يغادرون مقر العمل ابتداء من الساعة الثانية زوالا ، اما يوم الجمعة فحدث ولا حرج ولا يكلفون انفسهم حتى للحضور بمقر عملهم . وكل هذا بعلم الرئيس .

فحزب النهضة والفضيلة يندد بهذا الوضع الكارثي الذي اصبحت عليه مصالح الجماعة ،وبهذه الخروقات ويطالب المسؤولين بفتح تحقيق مع الموظف السائق ورئيس الجماعة الترابية لفم أودي، وكذا التحقيق في قضية ووضعية بعض الموظفين الذي اصبحوا اشباحا في ظل هذا المجلس والذين تم استقدامهم في اطار صفقات حزبية ومصلحية وسياسية.

Print Friendly, PDF & Email

عن admin

باحث في الحوار الديني والحضاري كاتب صحفي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*