الأخبار العاجلة
الرئيسية / أخبار /

بني ملال …. تكليفات خارج الاطار التربوي والمساطر القانونية المعمول بها وفي اطار صفقات مصلحية من تحث الطاولة….

بني ملال …. تكليفات خارج الاطار التربوي والمساطر القانونية المعمول بها وفي اطار صفقات مصلحية من تحث الطاولة….

توصلت جريدة تادلا بريس بنسخة من رسالة تم توجيهها الى السيد المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية ببني ملال ، من طرف المكتب الجهوي للاتحاد الوطني للشغل بجهة بني ملال خنيفرة يستنكر فيها تكليف الاستاذ عبد الرحيم حسني ( استاذ التعليم الابتدائي ) الكاتب الجهوي لنقابة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بالمغرب المنضوية تحث لوائها ، وذلك لتدريس مادة الفلسفة والقيام بمهام ادارية داخل المؤسسة التعليمية ثانوية وادي الذهب التأهيلية ، المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية ببني ملال، التابعة ترابيا لجماعة اولاد امبارك.

وفي تصريح للكاتب الجهوي للاتحاد الوطني للشغل بجهة بني ملال خنيفرة الاستاذ اسعيد مديون ، انه يعتبر هذا التكليف صفقة مصلحية تمت تحث الطاولة بين المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية ببني ملال والكاتب الجهوي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بالمغرب الاستاذ عبد الرحيم حسني، وهو الشيء المرفوض رفضا باثا وقاطعا ، وذلك راجع للاسباب الموضوعية التالية : 

أولا : أن تخصص الاستاذ الانجليزي بعيد كل البعد عن مادة الفلسفة وحتى من حيث تآخي المواد المدرسة .

ثانيا : أن التكليف بمهام إدارية داخل الحراسة العامة والساحة يتنافى والمذكرة الوزارية رقم 0999/18 الصادرة بتاريخ : 20 شتنبر 2018 ، والتي يعبر منطوقها بعدم تكليف الاستاذ المزاول باي مهمة ادارية بصفة قاطعة .

ثالثا : انه كيف يعقل أن يتم تفييض الاستاذ داخل مؤسسته الابتدائية الاصلية رغم انف القانون ، وجعل تلامذته عرضة للضياع ، من اجل ان يستفيذ من هذا التكليف .

وفي ختام تصريحه ندد الكاتب الجهوي للاتحاد الوطني للشغل بجهة بني ملال خنيفرة بهذا التصرف المشين واللامسؤول سواء من طرف مصالح المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية او من طرف المكلف. كما طالب بانه يجب انهاء هذه التصرفات التي تعتمد على الصفقات المشبوهة .

وقد طالب الاتحاد الوطني للشغل المسؤولين بإلغاء هذا التكليف ، مع ارجاع الاستاذ المعني بالأمر الى منصبه الأصلي .

وفيما يلي نسخة من الرسالة : 

 

Print Friendly, PDF & Email

عن admin

باحث في الحوار الديني والحضاري كاتب صحفي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*