الأخبار العاجلة
الرئيسية / الأخبار الدولية /

رسالة الى عاهرات الاعلام الجزائري

رسالة الى عاهرات الاعلام الجزائري

رسالة الى عاهرات الاعلام الجزائري

عمدت عاهرات الاعلام الجزائري الى الاساءة للمغاربة وعاهلهم المفدى الملك محمد السادس نصره الله وايده ، ولكن هيهات هيهات ان يتحقق لهم ذلك ، لكون عاهرات الاعلام الجزائري تتجرع الويلات والذل والمهانة بسبب الهزائم المتكررة امام ما يحققه المغرب من تقدم وتطور اقتصادي واجتماعي وانتصارات سياسية سواء على الصعيد الوطني او الافريقي او الدولي ، الشيء الذي دفع بعاهرات الاعلام الجزائري بان تصاب بالسعار لتعوي كالكلاب الجرباء .
وللذكرى فقط إن كانت ستنفع مع عاهرات الاعلام الجزائري ، أن المغاربة لهم تاريخ عريق يربطه بالجزيرة العربية نسبا بنبي الهدى صلى الله عليه ، وامتدادا الى اوروبا بالاندلس ، وعمقا بالقارة الافريقية حين كان يحتضن الوطنيين الافارقة مثل نيلسون مانديلا ، عكس ما عليه الجزائريين وخصوصا النظام الفاشي الحاكم ومن على شاكلتهم ، لا تاريخ ولا نسب وانما هي وكر للذعارة كلما اراد الفرنسيون قضاء غرائزهم الجنسية قصدوكم ، مما نتج عنه شعب لا نسب ولا تاريخ ولا قوة ، والدليل على ذلك ان العديد من الدول الاوروبية اعترفت بمغربية الصحراء في حين ان فرنسا لم تعبر بعد عن رأيها إرضاء لعاهرتها الذللة الجزائر .
فلو كان الجزائريون رجالا لما احتلتهم فرنسا ازيد من 100 سنة او تزيد ، ولما تنكروا للمغاربة وملكهم الفضل في طرد المستعمر الفرنسي من بلادهم ، ولكن للاسف ان دماء الغدر والخيانة تسري في دماءهم ، وما تزال الدعارة تضرب الأطناب في مجتمعهم ، وما يزال الفرنسيون يفرغون كبثهم الجنسي بها ، وما تزال عاهرات الاعلام الجزائري تسعى لتلميع صورة الجزائر الا ان ذلك لا يزيدهم الا تشويها .
فلو كان الجزائريون رجالا لما تحكمت فيهم عصابات العسكر ونهبوا اموال الغاز والبترول لفائدة فرنسا وارضاء لها ، ولما قبلوا بالجوع والمهانة والاوضاع الاجتماعية المزرية الجزائرية ، لتنفق على عصابات البوليزاريو وقادتها .

Print Friendly, PDF & Email

عن admin

باحث في الحوار الديني والحضاري كاتب صحفي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*